زلزال بقوة 4 ريختر يضرب مقاطعة إيركوتسك في روسيا

أعلنت مديرية حالات الطوارئ الإقليمية في منطقة إيركوتسك بسيبيريا، عن وقوع زلزال بقوة 4 درجات على مقياس ريختر، اليوم الاثنين.

وتم توثيق الحدث الزلزالي من قبل المديرية عند الساعة 20:52 بالتوقيت المحلي (15:52 بتوقيت موسكو)، ويقع مركزه في جمهورية بورياتيا، وتحديدا على بعد 58 كيلومترا من قرية سخولي.

زلزال يوم الاثنين في إيركوتسك بقوة 4

وكشفت بيانات المديرية أن قوة الزلزال في مركزه بلغت 7.8 درجة، وتباين التأثير على السكان، إذ تعرض سكان مدينة إيركوتسك لهزة بلغت قوتها 3 درجات، في حين أبلغت منطقة أولخونسكي عن قوة 3-4 درجات، و قد سجلت منطقة كازاشينسكو-لينسكي أعلى كثافة عند 4 درجات.

أضرار مادية محدودة

والجدير بالذكر، رغم شدة الزلزال، طمأن بيان المديرية إلى أن الهزات لم تسفر عن أي أضرار مادية كبيرة، ويشير هذا إلى أن تأثيرات الزلزال كانت ضمن حدود يمكن التحكم فيها، وأن مرافق البنية التحتية في المنطقة استمرت في العمل بشكل طبيعي.

المراقبة والاستجابة لحالات الطوارئ

كما تلعب مديرية حالات الطوارئ الإقليمية دورًا حاسمًا في مراقبة الأنشطة الزلزالية في منطقة إيركوتسك والاستجابة لها، حيث انه في هذه الحالة، ساعد الإبلاغ والتقييم السريع في طمأنة الجمهور حول التأثير المحدود على البنية التحتية وعدم وجود أضرار مادية كبيرة.

مرونة مرافق البنية التحتية

وتجدر الاشارة الي، إن التأكيد على استمرار مرافق البنية التحتية في المنطقة في عملياتها العادية يسلط الضوء على مرونة البيئة المبنية في مواجهة مثل هذه الأحداث الزلزالية، وتعد هذه المرونة هي نتيجة للتخطيط الفعال وممارسات البناء وبروتوكولات الاستجابة للطوارئ التي تضمن سلامة السكان وعمل المرافق الحيوية.

اليقظة المستمرة

في حين أن هذا الزلزال لم يؤد إلى عواقب وخيمة، إلا أن الحادث بمثابة تذكير بالحاجة المستمرة إلى اليقظة في المناطق المعرضة للزلازل. ويظل الرصد والتأهب عنصرين أساسيين لضمان سلامة ورفاهية المجتمعات، وخاصة في المناطق المعرضة للكوارث الطبيعية، حيث تواصل مديرية حالات الطوارئ الإقليمية لعب دور محوري في الحفاظ على هذه اليقظة والاستجابة السريعة لأي حالات طارئة في منطقة إيركوتسك.

إقرأ أيضاً: أسرع طريقة للحصول على الإقامة الدائمة في كندا 2024

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام