إرتفاع عدد ضحايا هجمات برمجيات الفدية إلى 49% خلال العام الماضي

ارتفع عدد ضحايا هجمات برمجيات الفدية إلى 49% خلال عام 2023، وتم نشر تفاصيل الضحايا في أكثر من 3,998 منشور على المواقع المتخصصة في التسريبات، من جانب عدد كبير من المجموعات التخريبية المنفذة للهجمات، وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن شركة «Palo Alto Networks» المتخصصة في الأمن السيبراني.

نقاط أمنية ضعيفة

وشهد عام 2023 الماضي وجود نقاط أمنية ضعيفة، مما أدى إلى استغلال ما يعرف بهجمات اليوم صفر لنقاط الضعف، إلى تزايد هجمات الفدية التي قامت بتنفيذها مجموعات تخريبية، قبل أن تحدث المؤسسات المستهدفة برمجياتها المعرضة إلى الخطر، وبالرغم من ظهور مجموعات تخريبية آخري جديدة، لكنها اختفت سريعاً في النصف الثاني من العام.

مجموعات تخريبية

وكان العام الماضي نشطاً لوكالات إنفاذ القانون التي عززت تركيزها على برمجيات الفدية، مما أدى إلى انحسار تأثير مجموعات تخريبية مثل Ragnar Locker، وبدء انهيار ALPHV المعروفة باسم BlackCat، وعكست أنشطة وكالات إنفاذ القانون خلال عام 2023 وتيرة التحديات المتزايدة التي واجهت المجموعات التخريبية المنفذة لهذه الهجمات.

القطاعات المتأثرة

وقد أشارت بيانات المواقع المتخصصة في التسريبات التي تم جمعها من جانب شركة شركة «Palo Alto Networks»، إلى أن قطاع التصنيع كان القطاع الأكثر تأثراً خلال العام الماضي، وكان قطاع البيع بالجملة والتجزئة بجانب قطاعات الخدمات الاحترافية في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا أكثر 3 قطاعات تأثراً بهذه الهجمات.

أساليب الإبتزاز المزدوجة

وظهرت مواقع تسريبات هجمات برمجيات الفدية للمرة الأولي خلال عام 2019، عندما بدأت المجموعات التخريبية لبرمجية الفدية Maze، عن طريق استخدام أساليب ابتزاز مزدوجة، وسرقة ملفات الضحايا قبل أن يتم تشفيرها، وكانت Maze هي أول مجموعة تأسس موقع للتسريبات يضغط على الضحايا للاستجابة إلى مطالبها.

إقرأ أيضاً: أمازون تحذف أكثر من 7 ملايين سلعة مقلدة على منصتها خلال عام 2023

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام