١٢ مخالفة للعائلات في الإمارات يجب الحذر منها وعقوبتها تصل إلى ٥٠٠ ألف درهم

هناك اثنتي عشرة مخالفة يجب على العائلات في الإمارات أن تكون على دراية بها، ومن المحتمل أن تصل عقوبة كل منها إلى 500 ألف درهم.

تعليمات هامة للعائلات أثناء الدفن في الإمارات

يجب على العائلات في الإمارات أن تكون على علم بالمخالفات الاثنتي عشرة، والتي تحمل كل منها غرامة قصوى قدرها 500 ألف درهم، أثناء عملية الدفن في دولة الإمارات العربية المتحدة، هناك اثنتا عشرة عقوبة يمكن أن تؤدي إلى عقوبة تصل إلى 500 ألف درهم، ووفقًا للقانون الاتحادي، فإن المقابر الوحيدة المسموح باستخدامها لدفن جثث المتوفين هي تلك التي تم تعيينها من قبل السلطات المعتمدة بشكل مناسب، حيث إن القدرة على توديع شخص عزيز عليك بعد وفاته هو الجزء الأكثر تحديًا. تعد دولة الإمارات العربية المتحدة موطنًا لمجموعة واسعة من المجموعات الدينية والعرقية، مما يعني أن مراسم جنازة المتوفى قد تكون مميزة لكل فرد يعيش في الدولة.

إجراءات ما بعد الوفاة في دولة الإمارات العربية المتحدة:

تشمل اجراءات ما بعد الوفاة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ما يلي: بالإضافة إلى إنشاء عملية شاملة من خمس خطوات لإجراءات ما بعد الوفاة في البلاد، سنت الإمارات أيضًا تشريعات صارمة وفرضت عقوبات كبيرة فيما يتعلق ببروتوكولات الدفن والجنازة. وقد اتخذوا هذه التدابير لضمان اتساق وسلامة الإجراءات.

ويضمن ذلك السماح للعائلات بتوديع أحبائهم الذين توفوا بطريقة سلمية مع الالتزام أيضًا بالقانون وإظهار القدر المناسب من الاحترام لأولئك الذين توفوا.

يسمح القانون الاتحادي رقم 10، الذي ينظم المقابر وإجراءات الدفن، فقط باستخدام المقابر المعترف بها من قبل السلطات المختصة لدفن الأعضاء البشرية أو الرفات البشرية أو جثث المتوفين.

مخالفات الدفن في الإمارات:

تضم مخالفات عادات الدفن في الإمارات:

قد لا تكون على علم بالعقوبات الاثنتي عشرة التي يمكن أن تنشأ أثناء عملية الدفن. وقد تؤدي هذه العقوبات إلى غرامة كبيرة تصل إلى 500 ألف درهم.

غرامات من 10.000 إلى 50.000 درهم:

يجوز فرض عقوبة تتراوح بين 10.000 درهم إلى 50.000 درهم على من ارتكب أياً من الجرائم التالية أثناء عملية الدفن، وفقاً لما ينص عليه القانون الاتحادي: في حالة قيام الفرد بنقل جثة أو بقايا أو عضو داخل الدولة دون تصريح مسموح به.

يحظر التقاط صورة لشخص متوفى لأي سبب غير الأسباب التي يحددها القانون.

يحظر داخل المقبرة، إنشاء أي هيكل أو إضافات، ونقل المتوفي في مركبة غير مخصصة خصيصًا لنقل المتوفى خيارًا قابلاً للتطبيق، على وجه التحديد، يشير هذا إلى أي مركبة ليست سيارة إسعاف، وعملية نقل الأفراد المتوفين عبر أي طرق غير رسمية أخرى داخل الدولة.

ويشمل ذلك استخدام المقابر في غير الأغراض المخصصة لها، وهي دفن المتوفى.

تم تحديد العقوبات الأكثر شدة: وفقًا لقانون دولة الإمارات العربية المتحدة، يلزم الحصول على تصاريح لكل من المقيمين والمغتربين لإجراء الدفن خارج الدولة. بالإضافة إلى ذلك، يلزم الحصول على تصاريح لأولئك الذين يعتزمون جلب الأفراد المتوفين إلى البلاد وإجراء عمليات الدفن من هناك.

مكان الدفن: إذا تم الدفن في أي مقبرة لم تعترف بها السلطات المختصة، فسيتم فرض عقوبة السجن لمدة تصل إلى سنة واحدة بالإضافة إلى غرامة تتراوح بين 10000 درهم إلى 100000 درهم. المدعى عليه.

إذا أجرى شخص ما عملية دفن داخل دولة الإمارات العربية المتحدة دون تصريح، أو قام بنقل المتوفى خارج دولة الإمارات العربية المتحدة دون تصريح، فقد يواجه عقوبات شديدة، والتي يمكن أن تشمل غرامة تتراوح من 100.000 درهم إلى 500.000 درهم. ، واحتمال السجن لمدة تصل إلى أربعة وعشرين شهرا.

تدنيس المكان: يعد تدنيس مقبرة أو قبر أو مخزن للمتوفى جريمة جنائية يمكن أن تؤدي إلى غرامة تتراوح من 100.000 إلى 200.000 درهم وعقوبة بالسجن لمدة تصل إلى سنة واحدة.

إذا قمت بحفر قبر من أجل أخذ شخص أو عضو، فقد تواجه غرامة تصل إلى 100.000 درهم إلى 200.000 درهم وعقوبة بالسجن لمدة أربع سنوات على الأقل.

وإذا أدى الحفر إلى تدنيس الميت، تتصاعد العقوبة إلى السجن لمدة تزيد على خمس سنوات.

وذلك لأن التدنيس حدث كنتيجة مباشرة للحفر.

الاستيراد والتصدير: في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذا قمت باستيراد أو تصدير الجثث أو الأعضاء أو الرفات دون ترخيص، فقد تواجه غرامة تتراوح بين 50 ألف درهم و100 ألف درهم وعقوبة بالسجن لمدة تقل عن عام.

إقرأ أيضاً: تنبيهات باللون الأحمر والأصفر للسكان بسبب الضباب وسقوط الأمطار في الإمارات

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام