سكان دبي يتعرضون للاحتيال والشرطة تصدر تنبيهات هامة

نظراً لتعرض سكان دبي لخطر الاحتيال، فقد أصدرت الشرطة تحذيرات هامة وكثيرة بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان.

المتسولون يحتالون على سكان دبي خلال شهر رمضان.

تشمل عمليات الاحتيال التي يرتكبها "المتسولون" ضد مواطني دبي خلال شهر رمضان التظاهر بالعجز والتهرب من تطبيق القانون، وخلال الشهر الفضيل، عندما يكون الناس أكثر رغبة في مساعدة المحتاجين، هناك تصاعد في استخدام الممارسات الاستغلالية، ووفقًا للمسلمين، يحظى شهر رمضان المبارك باحترام كبير جدًا. هناك شهر يتم فيه الترويج بقوة للأعمال الأخلاقية، ولا سيما العطاء الخيري لمن هم أقل حظًا. ومن المؤسف أن هناك من يستغل هذا العمل الخيري لمصلحته الشخصية.

أساليب المتسولين في الاحتيال على سكان دبي.

توجد هناك أساليب مختلفة يستخدمها المتسولون لخداع مواطني دبي.

لاحظ العديد من السكان المحليين أيضًا أن انتشار هذه الممارسات الاستغلالية يكون أعلى خلال شهر رمضان المبارك، وهو الوقت الذي يكون فيه الناس أكثر عرضة لإظهار الكرم تجاه المحتاجين، وكثيرًا ما يستخدم المتسولون مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات للاحتيال على السكان المحليين. وفي محيط مسجد يعقوب في الرقة، شاهدت شخصاً من ذوي الإعاقة يتسول وهو جالس على كرسي متحرك.

وذكر أحد الأشخاص الذين يعيشون على طريق آل مكتوم ويدعى عتيق أحمد أنه كثيرا ما ساعده هو وشقيقه الذي كان يسافر معه، ولكن في مناسبة معينة، بقيت في المسجد حتى وقت متأخر من الليل، وبعد صلاتي ذهبت في نزهة على الأقدام، ما شاهدته كان لا يصدق لدرجة أنني لم أستطع أن أصدقه. وكان الشخص الذي كان مقيدًا على كرسي متحرك قادرًا على المشي بشكل طبيعي، وفقًا لعتيق، الذي قدم بعد ذلك شكوى إلى السلطات. لقد قبضت عليهم وهم يقومون بتقسيم المال.

واصل عبد العزيز، وهو أحد سكان شارع آل مكتوم، نظام تمارينه بعد صلاة التراويح. الركض بجانب الخور هو شيء يفعله.

كانت هناك امرأة تجلس على المقعد في خور الديرة. بمجرد أن ألقيت نظرة عليها، رأيت أنها في حالة ضائقة، وسألتها إذا كانت بحاجة إلى أي مساعدة.

وذكر عزيز، وهو رجل أعمال في صناعة الألعاب، أنها أبلغته بأنها لم تفطر وأنها كانت تحاول شراء بعض الطعام للصباح، وبينما كنت في طريقي إلى المقهى لشراء بعض الطعام، لاحظت أنها كانت مسرعة مبتعدة فور وصول سيارة الشرطة إلى وجهتها، بالإضافة إلى ذلك، لاحظت أنها لم تكلف نفسها عناء التقاط الأوراق النقدية القليلة التي سقطت من حقيبتها أثناء محاولتها التهرب من اكتشاف ضباط إنفاذ القانون.

شرطة دبي تصدر تنبيهات هامة بشأن مكافحة المتسولين والمحتالين.

أصدرت إدارة شرطة دبي تنبيهات حيوية، لغرض مكافحة المحتالين المتسولين، وفي إطار مكافحة مثل هذه الأفعال، أطلقت شرطة دبي حملة ضد التسول، والتي ستبدأ في الأول من مارس وتستمر حتى نهاية شهر رمضان.

وتهدف الحملة، التي تم الكشف عنها خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر قسم الشرطة، إلى تقليل عدد الجرائم المرتبطة بالتسول.

أبلغت الشرطة عن حادثة تم فيها القبض على امرأة آسيوية بينما كانت تحمل طفلاً وشوهدت وهي تمارس التسول. وكانت قد جمعت خلال شهر واحد أكثر من 30 ألف درهم من خلال التسول في محيط المساجد والأحياء السكنية، وبعد إحالتها إلى النيابة العامة، تواجه الآن تداعيات قانونية لدخولها البلاد بتأشيرة زيارة، وهي تواجه حاليا عواقب قانونية.

أصدرت شرطة دبي تحذيراً إلى عامة الناس لتجنب الوقوع فريسة للمتسولين الذين يستخدمون استراتيجيات متنوعة للاستفادة من تعاطف الناس.

إقرأ أيضاً: متى يمكن السماح بعمل الوافدين بتأشيرة الزيارة في الإمارات

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام