حقوق الموظفين في الإمارات إذا رفضت الشركة تخفيض ساعات العمل في رمضان

ما هي الخيارات المتاحة للعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة في حال عدم موافقة صاحب العمل على تخفيض ساعات عملهم خلال شهر رمضان المبارك؟

إذا لم يسمح صاحب العمل لعماله بالعمل لساعات أقل خلال شهر رمضان، فماذا يمكنهم أن يفعلوا في دولة الإمارات العربية المتحدة؟

ما الخيارات المتاحة للعاملين في الإمارات في حال رفض صاحب العمل تخفيض ساعات عملهم خلال رمضان؟

يعمل موظفو القطاع الخاص في الإمارات ساعتين أقل من جدول أعمالهم المعتاد خلال الشهر الإسلامي الكريم.

ذكر قرار وزارة الموارد البشرية والتوطين في الإمارات أنه خلال شهر رمضان، سيكون لدى الموظفين في القطاع الخاص ساعات عمل أقل.

وقد تساءل أحد الموظفين قائلا: لقد عملت في شركة في دبي لمدة أحد عشر عامًا، ولم أتلق أبدًا إذنًا بتخفيض ساعات عملي بمقدار ساعتين عن الخطة الأصلية، عندما يتعلق الأمر بهذا، ماذا علي أن أفعل؟ من الذي يجب أن أتقدم بشكوى إليه؟ ماذا يحدث بعد ذلك؟

وكانت الإجابة كالتالي: ردًا على استفساراتك، من المفترض أنك تعمل لدى مؤسسة خاصة تقع في البر الرئيسي لإمارة دبي، لذا تطبق أحكام المرسوم بقانون اتحادي رقم (33) لسنة 2021 في شأن تنظيم علاقات العمل وقرار مجلس الوزراء رقم (1) لسنة 2022 في شأن تنفيذ المرسوم بقانون اتحادي رقم (33) لسنة 2021 في شأن تنظيم علاقات العمل، تم إقرار هذين التشريعين في عام 2021.

الإمارات تعلن تخفيض ساعات العمل ساعتين خلال شهر رمضان.

خفضت دولة الإمارات العربية المتحدة ساعات العمل بمقدار ساعتين خلال شهر رمضان المبارك.

يحق للموظفين في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر رمضان المبارك، الحصول على ساعتين من ساعات العمل المخفضة يوميًا، وهذا يتوافق مع المادة 17 (4) من قانون العمل، والتي عند قراءتها بالاقتران مع المادة 15 (2) من قرار مجلس الوزراء رقم 1 لسنة 2022، تشير إلى أنه "مع مراعاة أحكام المادة 17 من المرسوم بقانون "، هذا هو الحال.

إقرأ أيضاً: الإمارات تخفض عدد ساعات العمل خلال شهر رمضان للموظفين

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام