طيران الإمارات تحقق نجاحاً باهراً مع طائرات "A380" العملاقة

حققت شركة طيران الإمارات نجاحاً غير مسبوقاً مع طائرات A380 ذات المحرك الرباعى، بينما فشل الآخرين بسبب عاملين أساسيين، وهما التوسع السريع لشركة الطيران الإماراتية في أسطولها من الطائرة، وتوفر المساحات التي تتناسب مع حجم الطائرة، التي تحتاج مرافق خاصة وتحتاج الى بوابات بأحجام مناسبة، مما ساهم في جعل مطار دبي مقر مثالي لهذه الطائرات.

إنجازات كبيرة

وقد واصلت طائرات A380 الإقلاع بعدد كبيراً من المسافرين، منذ دخولها الخدمة لأول مرة مع الخطوط الجوية السنغافورية خلال عام 2007، وبالرغم من إنجازاتها العديدة وقدرتها الكبيرة على استيعاب أكبر قدر من المسافرين.

طيران الإمارات
شركة طيران الإمارات تحقق نجاحاً كبيراً مع طائرات "A380" ذات المحرك الرباعى

وفشلت أغلب شركات الطيران العالمية في تبني تلك الطائرات، لأساطيلها على المدى الطويل عدا شركة طيران الإمارات، وتقدمت الكثير من شركات الطيران بطلبات على هذا النوع من الطائرات، لخدمة الوجهات التي تشهد طلباً مرتفعاً.

إنخفاض الطلب

وعندما إرتفعت أسعار الوقود بشكلاً مبالغاً فيه، وشهدت شركات الطيران انخفاضاً في الطلب أثر أزمة كورونا، اتخذت الشركات قراراً سريعاً بتقاعد تلك الطائرة، بينما حرصت طيران الإمارات خلال هذه الفترة على الاحتفاظ بتلك الطائرة.

واستثمرت شركة الطيران الإماراتية الطائرة ذات المحرك الرباعى، وشغلتها إلى عدد كبير من الوجهات في كافة أنحاء العالم، فيما أشار مسؤولو الناقلة إلى أهدافهم الرئيسية، وهى ابقاء هذا النوع من الطائرات في الخدمة حتى اربعينات من القرن الحالي.

الناقلات كبيرة الحجم

تعد شركة الطيران الإماراتية هي الناقلة الوحيدة التي اعتمدت على طراز A380، ووسعت الشركة أسطولها بشكل سريع حتي تكون تكاليف الطائرة الواحدة منخفضة نسبياً، ويعد مطار دبي الدولي مقراً مثالياً لعمليات A380، نظراً لحجمه الكبير وبواباته القادرة على استيعاب الطائرة ذات المحرك الرباعي.

إقرأ أيضاً: دبي تستقبل عام 2024 بإحتفالات وإستعراضات مذهلة للألعاب النارية

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام