النيابة العامة الكويتية تقرر حبس مقيمين إحتياطياً بتهمة التخطيط لأعمال إرهابية

قررت النيابة العامة الكويتية صباح يوم أمس الجمعة الموافق السادس والعشرون من يناير الجاري 2024، حبس مقيمين احتياطياً بتهمة إنضمامهم لجماعة محظورة، وتخطيطهم لأعمال إرهابية داخل الدولة، وأوضحت النيابة في بياناً لها أنهم دخلوا البلاد خصيصاُ لهذا الغرض، وخططوا إلى مراقبة دور العبادة، واستطلاع أوضاعها الأمنية وحصر مجموعة من المصلين فيها.

صناعة المتفجرات

وذكر البيان الصادر عن النيابة العامة الكويتية أنهم تعلموا صناعة المتفجرات لاستخدامها في مثل هذه العمليات، وقاموا بالاتفاق على استهداف كل واحد منهم داراً للعبادة، وتوجهوا لها بغرض قتل مرتاديها ولكنه لم يتم ذلك.

وأكد البيان الصادر عن النيابة أنه تم إستجواب كلاً من المتهمين، ووجهت اليهم تهمة الانضمام لجماعة تعمل على نشر مبادئ هدم النظم الأساسية بشكل غير مشروع، ومباشرة بعض الأنشطة للإضرار بالمصالح القومية داخل البلاد.

بجانب التدريب على صناعة وإستخدام المفرقعات لأغراض غير مشروعة، وإساءة إستخدام وسائل الاتصال الهاتفية، واعترف كلاً من المتهمين بإرتكاب تلك الجرائم، وأكد البيان أنه جاري استكمال إجراءات التحقيق مع هؤلاء المتهمين.

حبس المتهمين إحتياطاًً

وقد أمرت النيابة العامة الكويتية بحبس مواطنين احتياطياً، بتهمة الانضمام إلى تلك الجماعة المحظورة، حيث قام المتهم الأول بإستقبال اثنين في منزله يتبعان لهذه الجماعة، وسهل لهما طريق السفر إلى دول أجنبية يقيم فيها أعضاؤها، حتي يتمكن كلاً منهما من المشاركة في صفوف مقاتليها.

المشاركة في القتال

وذكر البيان الصادر عن النيابة أن المتهم إعتزم على المشاركة معهم في القتال، ولكنه لم يستطيع ذلك وقام بتحويل مبالغ مالية لأعضائها لمساعدتهم، بينما قام المتهم الثاني بالإرشاد إلى قنوات في صفحات التواصل الاجتماعي، تمكن فيها من مراسلة قيادات هذه الجماعة، التي ساعدته على القيام بأعمال إرهابية في البلاد.

إقرأ أيضاً: الإمارات تصدر بعض التعديلات على شروط الإقامة الذهبية العقارية

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام