القطاع العقاري في دبي يسجل أفضل نتائج سنوية على الإطلاق خلال عام 2023

شهد القطاع العقاري في دبي نمواً غير مسبوقاً خلال عام 2023، مدفوعاً بزيادة عدد الوافدين، وصدور بعض التعديلات في قوانين الاستثمار العقاري التي تتعلق بمنح التأشيرة الذهبية، وأصدرت «سفلز» المزود العالمي للخدمات العقارية، تقرير السوق العقاري للعام المنقضي، لتكشف عن طريقة نتائج قوية في مختلف قطاعات السوق.

العقارات السكنية

وسجل القطاع العقاري في دبي نتائج غير مسبوقة، ونمت المعاملات السنوية بنسبة 29 بالمئة، ليبلغ أعلى مستوياته بعدما تم بيع 118,200 وحدة، وكانت هذه المرة الأولى التي يتخطي فيها حجم المعاملات الـ 100 ألف وحدة، وإرتفع السوق السكني منذ عام 2021 تدريجياً، حيث تم تداول 55,500 وحدة، بنسبة نمو سنوية 69 بالمئة.

علامة فارقة

وفي خلال عامين فقط تضاعف مستوي نشاط القطاع العقاري، مما ساهم في تسجيل علامة فارقة جديدة للسوق العقاري، وتندرج إمارة دبي الآن ضمن قائمة المدن العالمية التي تمكنت من المحافظة على استمرارية نمو الطلب، منذ أن تم رفع قيود أزمة كورونا التي سيطرت على البلاد خلال عام 2020.

معنويات الاقتصاد

وقد أوضح «سوابنيل بيلاي» المدير المساعد للأبحاث في سفلز الشرق الأوسط، أن معنويات الاقتصاد الكلي لدولة الإمارات العربية المتحدة ما زالت إيجابية، وشهدت القطاعات غير النفطية توسع كبير خلال العامين الماضيين، ومن المتوقع أن تحقق المزيد من النمو في الـ 12 أشهر المقبلين خلال عام 2024.

صدارة الطلب

وتبوأت العقارات قيد الإنشاء صدارة الطلب، حيث سجلت حصة الوحدات على الخريطة نسبة 55 بالمئة من إجمالي الوحدات المباعة، وقد حدث تحول إتجاه الطلب المدفوع بالأهداف الاستثمارية وتحديداً خلال النصف الثاني من العام الماضي 2023، وتم بيع أكثر من 65,000 وحدة على الخريطة على مدار العام، وأكثر من 53,200 وحدة جاهزة.

إقرأ أيضاً: الحكومة الاتحادية تصدر قانون جديد خاص بالأملاك في الإمارات

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام