القطاع الخاص في الإمارات يشهد طفرة غير مسبوقة في معدلات توظيف المرأة

قامت وزارة الموارد البشرية والتوطين، بالتأكيد على أن القطاع الخاص في الأمارات، قد شهد ارتفاعاً في معدل مشاركة وتوظيف المرأة، خلال عام 2023 بنسبة 23.1% مقارنة بعام 2022، واستحوذت عشرة قطاعات وظيفية على قائمة القطاعات المهنية الأكثر استقطاباً للقوى العاملة من السيدات، وجاء في مقدمة هذه القائمة قطاعي المبيعات والوظائف المساندة الأخرى بالمكاتب ومراكز التجميل والأعمال ذات الصلة.

مشاركة المرأة في القطاع الخاص

وأشارت وزارة الموارد البشرية والتوطين، إلى أن ارتفاع مشاركة المرأة بالقطاع الخاص، يؤكد مدى نجاح التشريعات والقوانين التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة، في ترسيخ التوازن ما بين الجنسين في القطاعات المختلفة.

والتي ساهمت في توضيح الخطوات، التي ينبغي على القطاعي العام والخاص اتباعها، لتنفيذ متطلبات التوازن، وتقليل الفجوة ما بين الجنسين عبر عدة محاور، تتضمن الالتزام ومراقبة التوازن بينهما، ودمجهما في السياسات والبرامج.

المساواة بين الجنسيين

وأوضحت الوزارة أن التشريعات في الدولة د، تحظر التمييز بين الجنسين داخل مكان العمل، وقد نص القانون الاتحادي رقم 33 لعام 2021 المتعلق بتنظيم علاقات العمل، على المساواة في الحقوق بين الجنسيين وعدم التمييز بينهما، مع مراعاة حقوق المرأة المكتسبة بحسب التشريعات الأخرى، وعدم التمييز لأي سبب يكون من شأنه المساس بالمساواة في الحصول على اى وظيفة.

قانون تنظيم علاقات العمل

وأصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة، أول تشريع بشأن المساواة في الأجور والرواتب بين الرجل والمرأة، ونصت المادة الرابعة من قانون تنظيم علاقات العمل، بإعطاء المرأة الأجر المماثل لأجر الرجل عند قيامها بنفس العمل.

وإلغاء كافة القيود المفروضة على المرأة العاملو في ساعات الليل، ومنحها الحق في العمل بالوظائف الشاقة مثل قطاعات التعدين والإنشاءات والتصنيع والطاقة والزراعة والنقل، وعدم إنهاء خدمة المرأة العاملة بسبب حملها.

إقرأ أيضاً: جامعة الإمارات تستضيف الإجتماع الـ 26 لرؤساء جامعات "التعليم العالي الخليجي"

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام