الجيش الإسرائيلي يكثف ضرباته على رفح ويخاطر بأزمة مع مصر

قام الجيش الإسرائيلي يوم أمس الخميس، بتكثيف القصف على رفح، مما ضاعف المخاوف على مصير مليون فلسطيني، وأوضح النازحون القادمين من أماكن متفرقة من القطاع، إنهم سيواجهون مصيرهم ولن يغادروا غزة، بينما قامت بعض الأوساط الدبلوماسية بالتأكيد على أن اجتياح إسرائيل للمدينة المكتظة على الحدود المصرية سيتسبب في أزمة كبري مع مصر.

قصف مدينة رفح

وقامت الولايات المتحدة بالتحذير من أن أي عملية عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح، دون تخطيط أو من تفكير ستكون كارثة كبري، وفي اليوم الـ 125 للحرب أفاد بعض شهود العيان باستهداف الجيش الإسرائيلي لجنوبي قطاع غزة، وارتكبت القوات الإسرائيلية 15 مجزرة في يوم واحد، أسفر عنها أكثر من 130 قتيل فلسطيني، ليرتفع إجمالي الضحايا إلى 27840 قتيل و67317 مصاب.

الحصار الإسرائيلي

وقامت وزارة الصحة الفلسطينية بالتأكيد على أن مجمع ناصر الطبي بمدينة خان يونس، يتعرض إلى كارثة إنسانية بسبب الحصار الإسرائيلي، وأكدت أن هناك 300 كادر طبي و450 جريح و10 آلاف نازح يتعرضون للقتل والجوع.

بجانب النقص الكبير في أدوية التخدير والعناية المركزة والمستلزمات، وتوقف المولدات الكهربائية في أقل من 48 ساعة بسبب نقص الوقود، مما تسبب في فصل الكهرباء عن أجزاء كبيرة من المستشفى لساعات عديدة.

منع الحركة

وأضافت أن قوات الاحتلال تمنع حركة سيارات الإسعاف، وتعيق وصول المصابين والمرضى إلى مستشفى مجمع ناصر الطبي، وحذرت من استمرار تعرض المجمع لكارثة بسبب تكدس النفايات الطبية وغير الطبية في الأقسام.

واعتبر «فولكر تورك» مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، أن تدمير المباني بطريقة ممنهجة ،مع التأكيد على ما تقوم به إسرائيل في قطاع غزة بهدف إقامة منطقة عازلة، أمى غير قانوني ويرقى إلى «جريمة حرب».

إقرأ أيضاً: صندوق حي دبي للمستقبل يسجل 14 استثماراً جديداً خلال عام 2023

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام