الإمارات تواصل مسيرتها التنموية وتحقق نقلة نوعية في مختلف القطاعات

قام مجموعة من الخبراء بالتأكيد على أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تمكنت من تحقيق نقلة نوعية في مختلف القطاعات وخاصة قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة، وبدأت بشكل كامل في تشغيل محطات براكة للطاقة النووية، وأصبحت في السنوات القليلة الماضية عاصمة للطاقة على مستوى أنحاء العالم.

المجلس الرمضاني

وأكد مجموعة من الخبراء خلال المجلس الرمضاني، الذي تولت تنظيمه مجموعة الشموخ لخدمات النفط والغاز والتجارة في إمارة أبوظبي، أن الشركات المتخصصة في الطاقة النظيفة والمتجددة تمكنت من ضخ استثمارات كبيرة لزيادة حجم الإنتاج وتلبية الطلب عالمياً، وجاء ذلك بحضور عدد من المسؤولين ورواد الأعمال وأصحاب الشركات.

مواصلة مسيرة التنمية

وقام الدكتور «علي سعيد العامري» رئيس مجلس إدارة مجموعة الشموخ لخدمات النفط، بالتأكيد في كلمته خلال المجلس الرمضاني، على أن دولة الإمارات العربية المتحدة تواصل مسيرتها التنموية مع تحقيقها لمعدلات نمو هامة، حيث تحولت الدولة إلى وجهة إلى إستقطاب الاستثمارات في القطاعات المختلفة، وخاصة قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة.

نمو ملحوظ

وأفاد «العامري» أن الاقتصاد الوطني قد تمكن من تحقيق نمواً ملحوظاً، وتفوق على الكثير من الاقتصاديات، على الرغم من الاضطرابات الاقتصادية والظروف الجيوسياسية والتحديات التي يشهدها العالم، حيث حقق سوق المال الإماراتي أداءً إيجابياً، كما تمكنت الشركات المدرجة في السوق من تحقيق نتائج طيبة ونجاحات واسعة وملحوظة.

نجاحات ملفته

وقام رئيس مجلس إدارة مجموعة الشموخ لخدمات النفط، بالتأكيد على أن قطاع العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة قد حقق نجاحات ملفته، حيث تخطت التصرفات العقارية في أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان حاجز الـ 765 مليار درهم خلال العام الماضي، وقد أشار «العامري» إلى نجاح شركات التطوير العقاري في تسويق مشاريعها بفضل الطلب المتزايد على العقارات.

إقرأ أيضاً: الإمارات تستقطب مجموعة واسعة من الفعاليات والمؤتمرات العالمية في إبريل المقبل

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام