الإمارات تعزز سبل التعاون مع الصين في قطاعات ومجالات الاقتصاد الجديد

قامت حكومة دولة الإمارات بالإتفاق مع جمهورية الصين الشعبية، أثناء انعقاد اجتماع النسخة الثامنة للجنة الاقتصادية والتجارية والفنية المشتركة، على توطيد التعاون في مجموعة من القطاعات والمجالات أبرزها قطاعات الاقتصاد الجديدة، بما يساهم في تعزيز التنمية المستدامة لاقتصاد كلاً من البلدين.

تعزيز العلاقات بين الإمارات والصين

وتربط ما بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشقيقة، علاقات استراتيجية وتاريخية ممتدة لأكثر من أربعين عام، وتشهد هذه العلاقات تطور مستمر ضمن توجيهات القيادة الرشيدة في كلاً من البلدين، لتعزيز أواصر تلك العلاقات ودفعها إلى مستويات آخري متقدمة ومزدهرة بما يلبي تطلعات الشعبين ويدعم نمو واستدامة الاقتصاد بينهما.

الإمارات والصين
الإمارات والصين توطدان سبل التعاون الثنائي بينهما في قطاعات ومجالات الاقتصاد الجديد

محطة هامة

ويمثل الاجتماع مع الناحية الصينية محطة هامة، لتطوير الشراكة الاقتصادية بين البلدين لمستويات ذات تنافسية أعلي، وتعزيز مجالات التعاون في قطاعات الاقتصاد الجديد وريادة الأعمال والطيران والسياحة والنقل اللوجستي، وزيادة التواصل بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والصيني، ودعم آليات نمو المشاريع في أسواقهما.

نمو متزايد

ويشهد التعاون الاقتصادي بين كلاً من البلدين نمواً متزايداً، حيث وصل عدد الرخص الاقتصادية الصينية في دولة الإمارات إلى 14.5 ألف رخصة، وتعتبر الصين ثالث أكبر مصدر لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر للدولة الإماراتية بـ 6.3 مليارات دولار، مع ارتفاع الاستثمار الثنائي بينهما إلى 15 مليار دولار خلال عام 2022.

قطاع السياحة

ويعتبر قطاع السياحة من أبرز القطاعات الأساسية في العلاقات الاقتصادية المشتركة بين البلدين، فقد بلغ إجمالي عدد الزائرين الصينيين أكثر من مليون سائح مع بداية عام 2023، بينما وصل عدد الصينيين المقيمين داخل الدولة إلى 350 ألف، بجانب تنظيم 210 رحلات طيران شهرياً بينهما عبر شركات الطيران الإماراتية.

إقرأ أيضاً: تقرير مركز الأرصاد يحذر من عاصفة قوية تضرب الإمارات من الأربعاء إلى الجمعة

تابعنا علي Follow صحيفة اخبارنا at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام